الطلبة اليمنيين بماليزيا يلتقون بنائب وزير التعليم العالي لمناقشة قضاياهم ومشاكلهم

Posted by الاتحاد العام on January 04, 2019

على هامش اللقاءات مع نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي أ.د / خالد الوصابي عقب التصعيد الطلابي#ثورة_ضد_المستهترين الذي دعا إليه الاتحاد ، شددت الهيئة التنفيذية على ضرورة تحمل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المسؤولية الكاملة تجاه أبنائها الطلاب المبتعثين وذلك حرصا على سلامة مستوى الطالب الأكاديمي والبحثي ، وكانت مخرجات اللقاءات بحسب القضايا المطروحة مسبقا كالتالي:

 

1- المستحقات المالية: اكد النائب أن كشوفات الربع الأول تم رفعها إلى وزارة المالية وستصرف بأقرب وقت ، اضافة الى حرص الوزارة التواصل مع وزارة المالية للتعجيل في صرف الارباع الاستحقاقية المتأخرة في أقصر فترة زمنية.. كذلك أكد نائب الوزير سعي الوزارة الى تجهيز كشوفات الربع الثاني والثالث وأرسالها قبل حلول شهر سبتمبر المقبل ، تفاديا للفجوة الموجودة بما يخص تأخر الأرباع .

 

2- الرسوم الدراسية : أكدت الوزارة على ارسال التعزيز المالي للرسوم الدراسية لعام 2016-2017 مسبقا ، اما بما يتعلق بالرسوم الدراسية للعام 2017-2018 تعهدت الوزارة اعتزامها صرف التعزيز المالي مع حلول شهر سبتمبر .

 

3- قضايا طلاب الإستمرارية : تعهدت الوزارة على متابعة قضايا طلاب الاستمرارية من خلال السعي الجاد في اعتماد التوجيهات المقرة مسبقا من قبل الحكومة، وانشاء معايير اعتماد وقبول ستقر لاحقا حيث ستقوم الملحقية بالتعاون مع الوزارة في اختيار الطلاب الذين لهم الأفضلية حسب المعايير .

 

4-قضية طلاب الدفاع: تعهد نائب الوزير بمراجعة جميع القضايا ، وسعيه الى ايجاد الحلول العادلة لحل كافة الإشكاليات المتعلقة .

 

5-طلاب اللمكوكوينج : أكدت الوزارة سعيها الى عقد لقاء يضم السفير والملحق والجامعة يضمن حل كافة القضايا المتراكمة ، وإنهاء المشكلة بحلول جذرية وعادلة .

 

6- الضمانات الملغية "المضروبة" للطلاب الحاصلين على مساعدات مالية ، أكد نائب الوزير إلى ضرورة طرح القضية على الوزارة ورفع اقتراح بسداد الرسوم الدراسية للعام المنصرم .

 

 وعلى إثر ذلك قدمت الهيئة التنفيذية لاتحاد الطلبة اليمنيين في ماليزيا مقترحا الى نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الى ايجاد حلول عاجلة وسريعة للطلاب من ذوي المشاكل الفردية ، حيث تعهد نائب الوزير على انشاء بريد وزاري عاجل حتى صباح الجمعة ، وذلك لحل كافة القضايا الفردية التي تضمنتها مصفوفة المشاكل المعدة مسبقا ، وكما نهيب بالأخوة والاخوات الطلاب إلى رفع كافة القضايا مدعمة بالوثاق اللازمة حتى يتم ارسالها وعرضها ، عبر الرابط التالي : 
https://goo.gl/forms/Lq8ukcVm2aNb6OvP2


او عبر التواصل مع نائب رئيس الاتحاد الاخ عبدالرحمن الفرح .

 

والاتحاد إذ يقدر هذه الخطوة التي جاءت متأخرة مما راكم القضايا والمشاكل الطلابية لفترة ليست بالقصيرة، وتؤكد الهيئة رفضها التام للحلول الترقيعية للعديد من المشاكل وتؤكد على الآتي:

 

1. رفض الاتحاد العام رفضا قاطعا تأخر المستحقات المالية للربعين الثاني والثالث إلى شهر سبتمبر، ويشدد على كل الجهات المختصة التعجيل بالصرف في أقرب وقت ممكن ، كما يطالب الاتحاد بسرعة وصول الربع الأول قبل حلول منتصف الشهر القادم .

 

2- يطالب الاتحاد بأن تكون المعايير التي ستوضع لحل مشاكل الاستمرارية شفافة وواضحة ومعقولة لتراعي ظروف طلاب الاستمرارية بعيدا عن التستر بإسم القانون، ويجب اشراك الطلاب ممثلين بالاتحاد العام المشاركة في وضع هذه المعايير .

 

3- تطالب الهيئة بوضع مدة زمنية معقولة لحل مشكلة طلاب الدفاع، وموفدي الجامعات، والمنزلين من الكشوفات، وقضيةطلاب اللمكوكوينج وبقية القضايا ، وان لا يظل سقف الوعود والحلول مفتوحا كما كان في السابق والا فإن الاتحاد لن يقف صامتا اذا ما لم تحل كافة تلك المشاكل ، حيث سيصعد من أعماله حتى انتزاع حقوق الطلاب كاملة . أخير نؤكد لجميع الجهات المختصة أن الناس قد تغفر لمن قتل ابائهم، ولن تغفر لمن تلاعب بحقوقهم ، وإن الإخلال بالوعود المذكورة آنفا سيتحمله وزير التعليم العالي، ورئيس الوزراء، ورئيس الجمهورية ، كذلك نحملهم عن التبعات الناتجة عن أي تصعيد طلابي ، وذلك ببساطة لأنهم تحملوا مسؤولية الطالب المبتعث وواجب عليهم الوفاء بها.

 

دامت حقوقكم محفوظة ،،

صادر عن الهيئة التنفيذية لاتحاد الطلبة اليمنيين في ماليزيا .