اتحاد الطلبة اليمنيين بماليزيا يختتم لقاءاته بنائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي

Posted by الاتحاد العام on January 04, 2019

 

يهديكم اتحاد الطلبة اليميين في ماليزيا أطيب التحايا و يتمنى لكم النجاح في مسيرتكم العلمية، ويؤكد لكم انه سيظل وفي وحاميا لحقوقكم الجماعية والفردية.

أنه وفي ختام اللقاءات التشاورية للهيئة التنفيذية للاتحاد العام ، بنائب وزير التعليم العالي و البحث العلمي أ.د خالد الوصابي ، وعطفاً على اللقاءات السابقة مع النائب لمتابعة قضايا وهموم الطلاب المختلفة و التي سعى الاتحاد بكل طاقته لإيجاد حلول لها و بشكل جذري ونهائي .

 

حيث تطرقت اللقاءات الى عدة محاور تضمنت كل المشاكل التي تُعيق الطالب أكاديمياً وعلميا و منها:

١- المستحقات المالية المتأخرة: حيث نوه النائب و الملحق المالي الاستاذ نشوان السلامي ان وزارة المالية سترسل المستحقات خلال الفترة القادمة دون تحديد زمن معين، و هنا يدعو الاتحاد العام جميع الطلاب الى التصعيد بشكل اكثر بحسب الوسائل التي سيدعو إليها الاتحاد في سبيل الضغط على وزارة المالية لسرعة صرف المستحقات .

 

٢- الرسوم الدراسية ٢٠١٧/٢٠١٨

أكدت الجهات أنه تم إعداد قائمة من قبل الوزارة ل ٣٥ دولة حول العالم وسيتم إرسالها الى المالية خلال هذا الشهر كي يتسنى تحويلها الى حساب الملحقيات الثقافية في كافة دول الإبتعاث قبل انتهى شهر سبتمبر.

 

٣- قضية الإستمرارية

أكد النائب ان الملحقية ستنشر خبر صحفي يتضمن المعايير و عدد الأسماء المطابقة للمعايير خلال هذه الاسبوع كي يتم إضافتهم الى كشوفات الربع الثاني ٢٠١٨، و هنا يشدد الاتحاد الى ان العدد المقترح غير كافي وغير عادل لتغطية الثلث من المقدمين ونؤكد على معالي نائب الوزير ووزارة التعليم الى ضرورة مراجعة الكشوفات و النظر -إليها بشكل إنساني- و إلى المتقدمين و المستحقين و هم كثر ، والاخذ بعين الاعتبار ان الطلاب قد صبروا لأكثر من أربعة أعوام ، وأن غالبيتهم قد اكمل دراسة الماجستير على حسابه الخاص ، بينما الوزارة ما زالت مستمرة في إبتعاث طلاب للدراسات العليا كأستمرارية الى دول إبتعاث اخرى.

 

٤- المشاكل الفردية:

يشدد الاتحاد على النائب متابعة حل القضايا العالقة حيث وقد عكف الإتحاد في الأيام الماضية على جمع وفرز جميع المشاكل الفردية ، والجماعية وعرضها على البريد الوزاري للبت فيها بشكل عادلٍ، مراعاةً للحالة الإنسانية مع هذه الأوضاع الكارثية المأساوية ، و الذي بدوره وعد بمتابعة حلها ومناقشتها مع الملحق حتى الوصول الى حلول مجدية .

 

وكان تفاصيل القضايا التي تم استلامها كالتالي :

 

- 110 قضية ، اجمالي القضايا مع تراكم 140 قضية من المصفوفة السابقة شاملة التكرار .

 

- 50 قضية تم استلامها بشكل مباشر .

 

- 60 قضية تم استلامها عبر إيميل الاتحاد ورابط القوقل فورم

.

-70 قضية اجمالي القضايا الصحيحة والمكتملة اوراقها.

 

وعلى هذا فقد قام نائب الوزير ببدء معالجة القضايا و المشاكل الفردية الطلابية إبتداءً من يوم الثلاثاء الماضي الى يوم امس ، و ما تم إنجازه من هذه المشاكل تم تسليمه الى الموكل بإدارة مكتب نائب الوزير ، الاخ ماجد رفيق في الملحقية الثقافية ، حيث نتمنى التواصل معه لمعرفة المشاكل التي بت فيها نائب الوزير خلال الأيام الماضية.

 

٥- ناقش الإتحاد مشكلة الضمانات التي تم إعطاءها من قبل طاقم الملحقية السابق للطلاب المبتعثين ، و التي توقفت دراسة بعضهم بدل تم تهديدهم بالسجن لسببها ، وربما تكون عقبة امام الطالب في السنوات القادمة مع هذا الوضع الكارثي ، فقد أكد نائب الوزير ان الذين لديهم ضمانات منذ ٢٠١٧ سيتم اعتمادهم، ونحن بدورنا نبارك هذه الخطوة ونتمنى سرعة تطبيقها على ارض الواقع في أقرب وقت .

 

٦- وفي إطار سعي الاتحاد لأن يكون مظلة للجميع ، بحث الإتحاد مع نائب الوزير عن حلول مجدية لطلاب وزارة الدفاع حيث أكد النائب على "ان الوزارة سترفع بمذكرة الى رئيس الوزراء بالأسماء ال٥١ لإعتمادهم في اقرب وقت "، وبدوره سيقوم الاتحاد بمتابعة نائب الوزير حتى تحقيق ذلك.

 

٧- اخيراً ، أقترح الاتحاد على ان تكون هناك حلقة وصل بين الوزارة و الطالب نفسه لحل المشاكل المستعصية و قد أكد النائب بانه سيكون هناك "وحدة علاقات خارجية " حيث أوصى الاتحاد بجمع المشاكل التي استعصي حلها و إيصالها الى وحدة العلاقات الخارجية حال إنشائها ، ونحن نؤكد بدورنا الى ضرورة جدية الاخذ بجميع القضايا والمشاكل للطلاب وايجاد تلك الوسائل بأقرب وقت .

 

في الختام ، ثمن الاتحاد الجهود المبذولة و المعالجات الملموسة من قبل النائب بما يخص المشاكل الفردية و التي أعاقت كثير من الطلاب في مسيرتهم العلمية ، و نأمل - في الاتحاد - من جميع الجهات المختصة التعاون في سبيل لتذليل العقبات و سهولة الوصل الى المختصين لإيجاد الحلول و تطوير الأساليب الإدارية، خدمةً للجيل الوعد المتسلح بالعلم و المعرفة و الذي يعد حجر الزاوية لنهضة وبناء اليمن الاتحادي و استقراره.

 

صادر عن الهيئة التنفيذية لاتحاد الطلبة اليمنيين